الكوارع أشهر اكلات عيد الأضحى المبارك/ أصول اكلات الكوارع فى العالم

الكوارع وجبة البيت المصرى فى عيد الأضحى 

كتب / جهاد بكر كيلانى

الكوارع أكلة مصرية في كل بيت مصرى وتعد الكوارع من أشهر الأكلات المصرية فهى أكلة شعبية بإمتياز ويرى المصريون أن فوائدها لاتعد ولا تحصى، وهناك روايتان عن أصل هذة الاكلة تاريخيا.


 
الكوارع أشهر اكلات عيد الأضحى المبارك/ أصول اكلات الكوارع فى العالم
الكوارع أشهر اكلات عيد الأضحى المبارك/ أصول اكلات الكوارع فى العالم 



رواية المصريين عن وجبة الكوارع

تقول الرواية الأولي : إن أصل هذة الأكلة يعود إلى القدماء المصريين وتحديدا إلى الملك سخم خت الذى ينتمى إلى الأسرة الثالثة، وحينها كان المصريون القدماء لا يأكلون أرجل الحيوانات بإعتبارها شيئا مقززا وغير جدير بالإهتمام،إلا أن هذا الملك كان يحب تجربة كل ماهو جديد فطلب من طباخ القصر أن يقدم له صنفا جديدا فقام الطباخ بتنظيف أرجل العجل وقطعها ونزع منها العظم ثم قام بطهيها جيدا ووضع عليها التوابل الخاصة .


وقدمها للملك فأعجب بها وأعتبرها هدية من الإله رع وأمر حينها أن يطلق عليها بالمصرية القديمة اسم(كارع) بمعنى روح رع ومن هنا أصبح يطلق عليها إسم كارع التى أصبحت كوارع. فالاكله مصريه خالصا و هو الأصح و الأصل مصري .

رواية الأتراك عن وجبة الكوارع فى العيد : 

أما عن الرواية الثانية تقول إنها أكلة من أصل تركى بالأساس وكانت تعرف بأكلة السلطان حيث كانت حاضرة على موائد السلاطين العثمانيين وكانت تسمى عندهم بإسم (أكارع).
ومن الدولة العثمانية إنتقلت إلى بلاد الشام والعراق وبذلك انتقلت الكوارع من مطبخ السلاطين والأغنياء إلى عامة الشعوب حيث كانت تعرف حينها بوجبة الفقراء نظرا لإنخفاض سعرها مقارنة باللحوم ولإنها تمثل بديل جيد ملئ بالفوائد.

الأسماء المختلفة لأكلة الكوارع فى مختلف البلاد : 


أما عن أسمائها فتعرف فى مصر بالكوارع أما فى الأردن وفلسطين فتعرف بالفوارغ وفى سوريا ولبنان تعرف بالمقادم ويطلق عليها الليبيون اسم العصبان أما فى العراق والكويت فتعرف بإسم الباچة .

إقرأ ايضا : طريقة التخلص من البقع السوداء بالبشرة وافضل ماسكات العيد

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق