فيلم ( يوم ١٣ ) يتربع على عرش قائمة أفلام الرعب المصرية بالسينما المصرية

فيلم ( يوم ١٣ ) يتربع على عرش قائمة أفلام الرعب المصرية بالسينما المصرية 

 


كتب / يحي وحيد

حقق فيلم " يوم ١٣ " ارباح كبيرة عقب انتهاء اول اسبوع من عرضه ليصل إجمالي ما حققه الفيلم خلال 8 أسابيع من عرضه إلى تسعة وعشرين مليونا وخمسمائه واربع وتسعين الفا وومائه وواحد وستين جنيها .


فيلم ( يوم ١٣ ) يتربع على عرش قائمة أفلام الرعب المصرية بالسينما المصرية
فيلم ( يوم ١٣ ) يتربع على عرش قائمة أفلام الرعب المصرية بالسينما المصرية 



وبذلك يكون الفيلم المصري الأول والمصنف بأنه مرعب يصل لتلك الأرقام، وهو ليس الفيلم المصري الرعب الوحيد، فمصر تمتلك تاريخا كبيرا في السينما المخيفة. 

بداية أفلام الرعب وأبرزها : 

تم إنتاج أول فيلم رعب مصري في عام 1954 من بطولة النجم"يوسف وهبي" وهو فيلم "سفير جهنم" والذي يناقش قضية الصراع الأزلي بين الإنسان والشيطان، أهتم الفيلم بتصوير وتجسيد الشيطان بشكل مرعب كفاية ، بالإضافة لتهيئة الجو العام للرعب الحادث في الفيلم؛ لذا يعد من أفضل أفلام الرعب رغم قدمها.

وبنفس الطريقة عرض فيلم "موعد مع إبليس" بطولة نجوم الشاشة  "زكي رستم" و "محمود المليجي" ؛ ليطرح فكرة النزاع بطريقة مجددة بين الشيطان والإنسان لكن بشكل مختلف  ، فالأعتماد على عنصر الخوف في الفيلم لم يكن على تجسيد الشيطان بل على الحوار الدائر النفسي المرهب و ملامح النجم القدير "محمود المليجي".

رعب بصبغة مختلفة

وفي عام 1985 ، ظهر فيلم الرعب الأشهر حتى وقتنا هذا فيلم "الإنس والجن" بطولة الفنانة "يسرا" والنجم "عادل إمام" بالإضافة لعديد النجوم في الفيلم ، ناقش الفيلم العلاقة بين الإنس والجن بشكل مختلف ، حيث ركز على علاقة حب بين شاب من الجن وفتاة من الإنس، ليظل شاب الجن يطاردها حتى تستطيع التخلص منه في النهاية؛ ليكون الفيلم الأشهر في سينما الرعب المصرية.  

وفي عام 2008 أنتج فيلم " كامب" والذي ضم العديد النجوم الشباب في ذلك الوقت، وبعيدا عن الصراع بين الشيطان والإنسان .

 ناقش الفيلم قضية مقتل مجموعة من الشباب في إحدى المنتجعات بعد ذهابهم إلى هناك لقضاء وقتا ممتعا ، لتظهر عمليات القتل بشكل يجعلهم يتهمون فيه بعضهم البعض ، وهذا الفيلم يحاكي فيلم الرعب الأمريكي "scream"، ورغم عدم نجاحه بشكل كبير إلا أن اختلافه عن بقية الأفلام المطروحة وقتها واختلافه عموما عن أفلام الرعب المصرية بشكل عام يضعه في قائمة سينما الرعب المصرية.







عودة إلى الحاضر

في حاضرنا عام 2023 ، أعاد فيلم "يوم 13" الذي قام ببطولته الفنان "أحمد داود" سينما الرعب مرة أخرى على الساحة الفنية، حيث يناقش الفيلم فكرة التعاويذ والقصر المسكون وحول ذلك من الأحداث المثيرة، وقد حقق الفيلم إيرادات تصل إلى 30 مليون جنيها، ليتربع على عرش أفلام الرعب من خلال أرقامه.

علي جانب آخر، اهتمت بعض الأفلام بجانب الرعب والخوف لكنه لم يكن العنصر الأهم في الفيلم كأفلام"تراب الماس، الفيل الأزرق 1و 2 ، ماوراء الطبيعة الذي تم انتاجه من خلال منصة نيتفلكس" لكنها أعمال اهتمت بجانب الخيال العلمي بشكل أكبر.

وفي ذات الوقت انفردت الدراما ببعض الأعمال التي تم تصنيفها أنها رعب كمسلسل "أبواب الخوف" والذي يعد من أوائل الأعمال الدرامية الرعب، ومسلسل "كفر دلهاب" وآخر الأعمال مسلسل "المداح"، لتوسع مصر ساحتها الفنية المرعبة سواء في الدراما أو السينما. 


تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق