الطلاق أسبابه ونتائجه

  
 الطلاق أسبابه ونتائجه 



تبحث في مواقع التواصل الاجتماعي؛فتجد أحدهم طلق زوجته، و أخرى خلعت زوجها.و هذا يطرح سؤالا مهما للغاية لديك ، ألا و هل الطلاق له أرضية صلبة تعتمد عليه من حيث الأسباب ،و الإرهاصات. فالاسباب ،و الإرهاصات لها أبعاد اجتماعية، و فكرية تؤدي لتفاهم الأمر ،و دعونا نلقي النظر بعدسة أخرى أكثر اتساعا.


الطلاق أسبابه ونتائجه
الطلاق أسبابه ونتائجه 



شهدت نسبة الطلاق ارتفاعا ملحوظا .ارتفعت بحوالي ٢٧١الف في سنة ٢٠٢٢عن سنة ٢٠٢١ في مصر.و الأمر لم يختلف كثيرا في الولايات المتحدة. فوفقا لتقرير الدويتش فايلا الألمانية، فإن نسبة الطلاق ارتفعت بواقع ٧٨٩ الف في سنة ٢٠٢٢ عن سنة ٢٠٢١.

و هذتان النسبتان ترتفعان حسب عدة أمور .من أهم تلك الأمور هو السعي نحو الاستقلال و الشهادات العليا .و يمكن فهم الترابط بينهما؛إذ إن أي أنثى تسهم بنفسها في السعي والنجاح معرضة أكثر لفرض ،و افتراض معايير مثالية للزواج، و الاستقرار الأسري.




و هذا ما أكدته هايدي كار أستاذة علم الاجتماع الأمريكية في مركز تطوير المناهج حينما عالقت على تلك النسبة بأن الرغبة في الاستقلال جعلت المرأة أكثر نزعا للتخلي. و السبب الأخر هو اختلاف المرجعية ،و الخلافات التافهة؛فتلك الخلافات هي التي تجعل الحياة على صفيح ساخن .


و النتائج تتمركز حول المجتمع و التربيةوالحياة الاجتماعية هى : 


١_التفكك الأسري.

٢_مركزية الحياة العصبية .و هي الحياة الضاغطة على النفس .

٣-الاكتئاب، و انشطار الفرد ،و الميول الانتحارية 

٤_تشوه مفهوم الحب،و جودة العلاقات ،و جعله سهل الإيذاء للطرفين.

٥_طحن الرجل ،أو تحويله لآلة.


للطلاق آثار سلبية على التربية .و يمكن تلخيصها فيما يلي:


١_انتشار الأفكار المنحرفة،و الإلحاد بين الشباب كما أشار بول سي فيتز.

٢_البناء المعوج لأجيال هدفها فقط المصلحة كما أشارت د.سيدة محمود، أو تكون الأسرة شبه الدهرية .

٣_فرار الشباب من فكرة الزواج نفسها بوصفه حماية للنفس من مخاطر لا يحمد عقبها.

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق