تعريف وعلاج التشتت وعدم التركيز اثناء التعلم

 مرض العصر التشتت وعدم التركيز 

ايناس عبدالله اسماعيل

فى الماضى كان يعانى الباحثون والكتاب من قلة مصادر التعلم فكان سبيلهم الوحيد هو الكتب بل إنهم كانوا يلجؤون للسفر لدراسة علم ما . على عكس اليوم فانك تستطيع تعلم اى علم أو مجال جديد وانت على الأريكة فى بيتك وبالرغم من ذلك لم نستطع الوصول إلى إنجازات هؤلاء الباحثون .

علاج التشتت وعدم التركيز
علاج التشتت وعدم التركيز


تحدى التشتت بالتعليم قديما 

لو رجعنا إلى بالزمن إلى الأديب والمفكر عباس محمود العقاد نجد أنه لم يكمل دراسته وتوقف عند الشهاده الابتدائيه لعدم توفر المدارس الحديثة آنذاك وبالرغم من ذلك اعتمد على نفسه إلى أن وصل إلى قراءة 70 الف كتاب والف الكثير من الكتب كما أتقن أكثر من لغة فلك أن تتخيل عزيزي القاريء أن كل هذا بالتعلم الذاتى وبدون انترنت ولا سوشيال ميديا .

تحدى التشتت  بالتعليم الان

أما الآن فلدينا جميع مصادر التعلم ومع ذلك لا نستطيع الوصول إلى كل هذه المكانة العلمية الا من رحم ربى لأن التحديات اختلفت فى الماضى كان صعوبه التعلم وقلة المصادر فكانوا احيانا يضطروا للسفر لتحصيل العلم اما الآن فالمصادر عديدة وكثيرة ولكن نواجه تحدى " التشتت". 



"تعرف على 3 طرق للتخلص من التشتت"

1- اترك هاتفك فورا 

عند البدء فى عملك يجب عليك ترك الهاتف فهو السبب الرئيسي للتشتت الذهنى فبمجرد أن تستسلم له ستمر الساعات بدون فائدة وستشعر بالملل والاكتئاب والفشل بعدها .

2-وضع خطة وأهداف 

وهذا يجعلك أكثر نشاطا لإنجاز مهامك فوضع خطة يجعلك فى صراع وتنافس مع ذاتك لتحقيق أهدافك .

3- حياة صحية سلمية 

وهنا اقصد نوم مستقر وعدد ساعات منتظمة اى من 6 إلى 8 ساعات يوميا لان نقص النوم ينتج عنه توتر واجهاد طبعا مع مراعاة تناول وجبات صحية ومنظمه واتباع حمية غذائية سليمة حتى تساعد جسمك على النشاط والحيوية واخيرا أوصيك بممارسة الرياضة فهى العنصر الثالث لمثلث الحياة الصحية والتى تمنحك حياة صحية ونفسية سليمة .

وفى النهاية أتمنى أن تنهى حربك مع مرض التشتت الذى نعانى منه جميعا ويجب أن تتذكر دائما أن الوقت كالسيف سيمر دون أن تدرى وعليك أن تختار كيف سيمر عليك 

فى المقال القادم سوف نتكلم عن تأثير التشتت الذهنى على الأطفال بالتحديد

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق