ازمة مرتضى منصور وشيكابالا

 ازمة مرتضى منصور وشيكابالا

كتبت/ مريم عبد الفتاح شكري

تداولت في الفترة الأخيرة اخبار تفيد ان هناك ازمة بين المستشار مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك السابق الصادر عليه حكم بالعزل من منصبه في رئاسة النادي وبين كابتن شيكابالا قائد فريق نادي الزمالك.


ازمة مرتضى منصور وشيكابالا
ازمة مرتضى منصور وشيكابالا


ازمة مرتضى منصور وشيكابالا:

تداولت اخبار الازمة بعد ان قام المستشار مرتضى منصور بعمل اجتماع في منزله للاعبين الزمالك وقام كابتن شيكابالا بالتخلف عن الحضور متعللاً بمرض نجله. 


ولكن بعد الاجتماع علم المستشار مرتضى منصور ان الكابتن تخلف عن حضور الاجتماع بسبب مستحقات اللاعبين المتأخرة مما أثار غضب المستشار مرتضى منصور وظهر في فيديو على قناته الخاصة بيوتيوب .

 يهاجم فيه كابتن شيكابالا ويتهمه بقيادة حملة تمرد على النادي وانه يقوم بتسريب اسرار النادي للصحافة والاعلام قائلاً:



في كلام إن شيكابالا متخانق معايا ومارضيش يحضر اجتماعي مع لعيبة الزمالك قبل السفر للسعودية عشان مستحقات اللاعيبة المتأخرة لو شيكابالا عمل كدا فعلًا فدا يسيء لشيكابالا. 

وذلك لأن احنا حاليًّا بندور على فلوس عشان ندفع الغرامة بتاعته لسبورتينج لشبونة يا شيكابالا ما تتكلم مع ممدوح عباس اللي أنت بتحبه جدًّا واداك 300 ألف جنيه في الدوري اللي فات أنا أعرف اللي يحب النادي ما يتمردش ويحرض اللعيبة وما يحضرش التمرين وكابتن عبد الواحد السيد موجود كان تحذيري واضح وبلغت اللي مش هيحضر التمرين الساعة4العصر النادي مش عاوزه، واللاعبين ليهم مستحقات فعلا وحمزة المثلوثي والجزيري اللي مش أولاد النادي متحملين ظروفه وانت ابن النادي تروح تسرب اخباره ، أنت بتسيء لنفسك قبل النادي لأنك كابتن الفريق أنا لو ليَّ مزاج ما ألعبش شيكابالا هقول للمدير الفني ما تلاعبوش لكني لن أفعل ذلك لأن المدير الفني محترم وأنت لاعب موهوب متضيعش موهبتك وتزعل الناس منك بسبب الكلام ده انا سيبت رئاسة النادي علشانك ويوميا مش بنام علشان ممدوح عباس صديقك يفك حجز النادي ونقدر ندفع مستحقات اللاعبين المتأخرة وندفع غرامة سبورتنج لشبونة اللي هي كانت بسببك.



 

وقام كابتن شيكابالا بالرد على كلام المستشار مرتضى منصور ببيان عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك) قائلا:



جمهور الزمالك الكبير العظيم، أتحدث لكم اليوم ليس فقط بصفتي قائدا لفريق الكرة بنادي الزمالك وانا أكثر من تشرف بحمل شارة قيادة الفريق بالقلعة البيضاء عبر تاريخ النادي، ولكنني أتحدث لكم باعتباري واحدًا من أبناء النادي ممن تم تربيتهم داخل جدران نادي الزمالك العظيم لمدة تعدت الربع قرن واتشرف بأن أدافع عن راية نادي الزمالك


ولذلك كان يجب الرد على بعض النقاط:

رئيس النادي السابق يتساءل، لماذا لم أقوم بالتدخل معه في رفع الحجز عن نادي الزمالك؟! وأنا هنا لن أقوم بإذاعة سر فأنا قبل أن أكون قائدا لنادي الزمالك فأنا زملكاوي قلبًا وقالبًا، وأتشرف بأنني على علاقة جيدة بجميع المسؤولين بالنادي سواء السابقين او الحاليين .

 وبالفعل قمت بالتحدث مع السادة الأطراف أصحاب الحجز على النادي وتواصلت معهم لرفع الحجز وإنهاء الأزمة للحفاظ على النادي واستقرار الفريق وباقي الرياضات الأخرى بالنادي



 لكي افاجئ أن الرد جاء بأنه لا يوجد حجز على نادي الزمالك لصالح أي جهة طلب مني التواصل معها لحل هذه الأزمة.

بالنسبة لقضية سبورتنج لشبونة فنادي الزمالك قام بشرائي من نادي سبورتنج لشبونة عام ٢٠١٦ مقابل ٦٥٠ ألف دولار وبالفعل تم سداد مبلغ ١٤٠ ألف دولار وتبقى ٥١٠ آلاف فقط كان يجب تسديدها في مواعيدها طبقا للتعاقد وكان يتم خصم كل ذلك من مستحقاتي المالية في نادي الزمالك


 ولكن بسبب التقاعس في التسديد وغرامات التأخير أصبح المبلغ الإجمالي المطلوب من النادي أكبر بكثير 

ولو كان تم سداد المبلغ في ميعاده ويبلغ ٥١٠ آلف دولار وبحساب سعر الدولار وقت شرائي ٧ جنيهات و٨٣ قرشًا أي ما يعادل ثلاثة مليون و٩٠٠ ألف جنيه تقريبا، واليوم أصبح المطلوب مع التأخير والغرامات وزيادة سعر الدولار ٤٦ مليون جنيهاً

وكنت دائماً احاول جاهداً حل مشاكل اللعبين بالنادي لكي لا ينهار الفريق الموسم الموسم الماضي وليس شيكابالا الذي يتم اتهامه بالتقصير أو التمرد في حق نادي الزمالك بدافع الأمور المادية لأنني اخترت ان العب في الزمالك .

 وبسبب أخطاء إدارية سابقة لعبت بدون أموال، وحبي للندي وجمهوره وعلاقتي بهم أهم بكثير من الأمور المالية والجميع على علم بذلك .

وانا هنا لا اتحدث عن ظروف مادية مر بها اللاعبون طوال موسم فقط وإنما هناك ظروف أخرى أصعب لا استطيع الحديث عنها واللاعبون يطالبوني بالحديث بالنيابة عنهم ولذلك وبصفتي كان حديثي لأوضح الأزمات والمشاكل الكثيرة التي كانت احدى الأسباب المباشرة في نتائج الفريق السلبية خلال موسم كامل

هذا ردا على كل ما قاله رئيس النادي السابق بخصوصي  ، أما ما يخص أزمات الفريق سيكون هناك رد بشكل واضح

وللحديث بقية.

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق