الأنوثة طبع أم فطرة

تعرف أكثر عن مصطلح الأنوثة

 الشقراء الأوروبية أم القروية الفلسطينية؛ أيهما الأكثر أنوثة؟!


الأنوثة تعريفها وتطورها :

تعرف الأنوثة : أنها مجموعة الخصائص والصفات الشكلية والعاطفية والاجتماعية، التي تعتبر تقليداََ للأنثى وتعكس طبيعتها الأنثوية،

الأنوثة طبع أم فطرة
الأنوثة طبع أم فطرة 




تعريف الأنوثة بيولوجياََ

تزداد نسبة هرمون الأنوثة مقارنة بهرمون الذكورة في جسد الأنثى والعكس في جسد الرجل، ونفسياََ الباحثون في علم النفس على أن الفرد على اختلاف جنسه، تتوازن في داخله طاقة الأنوثة والرجولة وتظهر إحدى الطاقتين جلية في مواقف بينما تخبو في مواطن أخرى.


إقرا ايضا : المرأة كل المجتمع وليست نصفه

تطور مفهوم الأنوثة 


ولا شك أن مفهوم الأنوثة قد تطور مواكبة لتغيرات العصر فقد طرأت العديد من الأحداث وولدت أفكار جديدة مثل ( الفكر النسوي الراديكالي، تغير الأدوار الإجتماعية، حرية التعبير، عولمة الجمال.

الثورة الصناعية والثورة العلمية الخ) جعلت المرأة تنتقل من النمط الكلاسيكي لها وتدخل في أسلاك مهنية جديدة وتدخل أسواق العمل وتنافس الرجال بشراسة، وأصبح التركيز من معظم الإناث بما يتعلق بالجانب الجمالي يقتصر على الشكل الخارجي، ما أحدث تشوشاََ في فهم الصورة الموروثة للأنوثة.


طرحت على عدة فتيات من بيئات مختلفة السؤال التالي (ما تعريفكِ للأنوثة؟) وكانت الأجوبة كالتالي:

_الأنوثة هي حركة، تعقيد، غموض ممتع، لوحة جميلة، مداواة..

_الأنوثة هي التوازن؛ التوازن بين التمرد والانصياع بين الضعف والقوة بين الرقة والشراسة، الأنوثة هي الحكمة

_الأنوثة هي (الدلع والغنج والجسم والصوت) هذه الأنثى الحقيقية!

_الأنوثة تشبه المغناطيس،وهي: القوة،السيطرة، القيادة، المسؤولية، الثقة، الجمال، العطاء. 




الأنوثة؛ على من تقع مسؤولية إيقاظها؟

ذكرنا سابقاََ بأن الأنوثة نظام من الصفات والخصائص، وتشكل بكليتها طاهقة تختلف من أنثى لأخرى باختلاف البيئة والمحيط الفكري، تنشأ بالتربية والتعليم والاندماج وتتبلور بالتجربة والظروف والمعيشة.


فالأسرة؛ باعتبارها الخلية الأولى في نظام المجتمع ومدرسة الطفل الأولى فإن مسؤولية تنمية طاقات الأنوثة_كما طاقات الرجولة _ لدى الطفلة، تقع على عاتق الوالدين.


فالأم والأب عليهما تنمية ثقة ابنتها بنفسها وحبها لذاتها وفهمها لجسدها وطبيعتها الفريدة وإن حدث العكس فسوف تشكل استنتاجاََ بأن الأنوثة (عيب وحرام وجالبة للمشاكل وغير محببة) .

وتبدأ بدفن أنوثتها الحقيقية واستبادلها بأنوثة زائفة مزيج من (الذكورة الزائدة أو الأنوثة المشوهة) ثم يأتي دور المدرسة فتبدأ في فهم الاختلاف الطفيف بين الأطفال في الفصول وتمييز الأفعال والأصوات والممارسات، فالجامعة فالعمل ثم الحياة بأوسع أبوابها. 


افتتحت دو بوفوار كتابها (الجنس الآخر) بتأكيدها الشهير "أن المرء لا يولد امرأة بل يصبح امرأة" بمعنى أن التلقين الاجتماعي هو ما يشكل الأنثى. 

الأنوثة تعبر عن إنسان وكما حياة الإنسان لها حرمتها فالانوثة لها حرمتها أيضا ومسؤولية على عاتق الجميع. 


أذكر في دراستي الابتدائية وفي نهاية العام وتقديراََ لتفوقي، أهدتني المعلمة (مجموعة أدوات مطبخ) كانت بلون جذاب وردي ولطيفة، كنت فرحة بها لكني اختلست النظر إلى الهدايا المقدمة للصبية، كانت كرات، مضارب، بلياردو... تحمل طابعاََ رياضياََ .

عدت إلى المنزل وسعادتي لا توصف بهديتي،رصفت أدوات المطبخ (الوردية) وطهوت طعاماََ وهمياََ مرت ساعة ساعتان وانا بلا حراك أو بالأحرى حركة محدودة في مطبخي الوهمي الصغير، شعرت بالملل وتخيلت أن الصبية الآن يلعبون ويتقافزون ويمرحون بكراتهم وأنا اجلس بلا حراك منذ ساعتين، وضبت الأدوات وخرجت إلى الشارع، لعبت، مرحت، تحركت، تخيلت، تكلمت مع أولاد حقيقيين، خرجت على سيطرة المطبخ الوهمي الصغير ولم ألعب فيه لاحقاََ مطلقاََ.


فيلم باربى يطرح معنى الأنوثة فى السينما 


عُرِضَ حديثاً في دور العرض العالمية فيلم (باربي)، وتجاوزت أرباحه حاجز المليار دولار فما هي باربي؟

باربي هي دمية أمريكية شهيرة أنتجتها شركة ماتيل في عام 1959. تم تصميم باربي على يد المصممة الأمريكية روث هاندلر، وهي مستوحاة من دمية ألمانية تدعى بيلي ليلي.

باربي فتاة شابة بشعر أشقر، جسد ممشوق، ثياب جميلة، منزل فاره، اكسسوارات كثيرة منها (خليلها كين) 


لون باربي الأكثر شهرة هو اللون الوردي. فقد تم اعتماد اللون الوردي لباربي منذ بداية إنتاجها،ويعبر عن الرقة والنعومة والجمال.


 

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق