المرأة العاملة بين المنزل والعمل

 المرأة العاملة بين المنزل والعمل

كتبت / خلود شعبان 

المرأة شريكة الرجل فى بناء المستقبل والأسرةلذالك دورها لايقل عن دور الرجل فى الحياة والعمل والمجتمع أيضا فى حاجة المرأة الى العمل فى العديد من المجالات .

المرأة العاملة بين المنزل والعمل
المرأة العاملة بين المنزل والعمل


العمل والأسرة يعد مركز اهتمام أي امرأة، فأغلب النساء اليوم عاملات، ولسن ربَّات بيوت، والأسباب التي تدفع المرأة للعمل كثيرة؛ منها العامل الاقتصادي وزيادة متطلبات الحياة ورغبتها بمساندة زوجها في شؤون البيت

ونجد أن الاراء اختلفت بشأن عمل المرأة بين أناس يرون أن المرأة يجب عليها أن تقتصر على تربية أولادها ورعاية بيتها وأناس يرون ضرورة تطوير المرأة نفسها ومساندة زوجها فى بناء المستقبل .


وجدت المرأة صعوبات كثيرة قبل أن تخرج للعمل وعانت كثيرا للخروج وعانت أيضا من التمييز بينها وبين الرجل اذا لم تكن تتساوى أجور الرجل مع المرأة .


 


 

إقرأ أيضا:  مشكلة ختان الإناث


كيف توفق المرأة بين بيتها وعملها؟


لا يعد الأمر يسيرا فى أن تحقق المرأة التوزان بين بيتها وعملها فدائما تعيش فى صراع بين أن تحقق أهدافها وطموحها وبين عاطفة الأمومة التى تشعرها بالمسؤولية تجاه أولادها

وفيما يلى بعض الطرق التى تساعدها فى ذالك:

١-تنظيم الوقت

يعد تنظيم الوقت اهم عنصر فى نجاح المرأة العاملة بحيث تخصص وقت لعملها ووقت لبيتها وزوجها وأطفالها


٢-اختيار العمل

لا يجب على المرأة أن تعمل فى عمل لاتريده ولا تحبه فإن ذالك يؤدى الى ضغط عصبى ونفسى ويؤثر على بيتها وأولادها


٣-جعل البيت مسؤولية الجميع

يقع على الأم العاملة ان تعلم أبنائها أن البيت مسؤولية الجميع وضرورة الإلتزام بالنظام فيه

٤-فصل العمل عن المنزل

على المرأة العاملة الذكية ألا تنقل ضغوط العمل ومشاكله إلى بيتها ولاتترك العمل يؤثر على علاقتها مع زوجها وأبنائها


٥-تجنب تضييع الوقت


٦-تخصيص وقت للأولاد

قد لاتملك المرأة العاملة الكثير من الوقت ولكن هذا ليس مهما وليس بالمهم أيضا كم الوقت التى تقضيه مع أولادها ولكن المهم كيف تقضى هذا الوقت مع أولادها فعليها الحرص على التحدث مع أولادها عن كيفية قضاء يومهم وتفاصيله ومشاركتهم اهتماماتهم وميولهم ومعرفة مشاكلهم وتقديم النصائح لهم .


٧-الإهتمام بالزوج

تهمل المرأة علاقتها بزوجها نتيجة لضغط الشغل فتقع فى فخ الإهمال والملل والروتين لذلك على المرأة ألا تغفل عن ذالك وعليها أن تكون صديقة زوجها وتجد وقتا للتحدث معه .


٨-الترفيه 

ترتكب المرأة خطأ فى حق نفسها فى أن تشتغل طوال الأسبوع لذالك يجب عليها أن تخصص وقتا ترفيهيا لنفسها ولزوجها وأولادها .


تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق