الرهاب الإجتماعىsocial Anxiety Disorder

الرهاب الإجتماعى social Anxiety Disorder 


تمعن قليلا أيها القارئ فى هذا الكلام فربما كان الرهاب دخيلا على حياتك دون أن تدرى فقد تكون إحدى ضحاياه الذين سقطوا في براثنه وأنت لا تعلم ذلك

لذا دعنا نتعرف فى هذه المقالة على ماهية الرهاب الإجتماعى وأنواعه وكيفية علاجه حتى تتحرر من عنكبوتيه سطوته.


الرهاب الإجتماعىsocial Anxiety Disorder
الرهاب الإجتماعىsocial Anxiety Disorder 


١- الرهاب/الخوف الإجتماعى :

 هو مصطلح علمى فى الطب النفسي يقابله اصطلاح (الحياء - الإرتباك) باللغه الدارجة ويصنف ضمن مجموعة من الاضطرابات النفسية الصغرى والذى يجمعها القلق بشكل أساسي لذلك تعرف ب " اضطراب القلق" 

تعريفه: حالة من القلق الشديد والخوف من المواقف الإجتماعية التى قد يتعرض لها الشخص ويجعله محط أنظار المحيطين به مما يدفعه للهروب من تلك المواقف بأى شكل.

تعريف آخر: خوف ملحوظ دائم من واحد أو أكثر من المواقف الإجتماعية أو موقف الأداء التى يكون الشخص به عرضة للتفحص من قبل الآخرين فيخشى أن يتصرف بطريقة مخزية أو أن تظهر عليه أعراض التوتر.


ثانيا : مستويات/أشكال الرهاب الإجتماعى


للرهاب الإجتماعى عدة مستويات يظهر خلالها وهى:

١- المستوى السلوكى: يظهر فى سلوك الهرب من المواقف الإجتماعية المختلفة مثل عدم تلبية الدعوة لإحدى المناسبات الإجتماعية أو عدم الرد على إتصال وارد

٢- المستوى الفسيولوجي: حيث أن معاناة الشخص تتضح فى مجموعة مختلفة من الأعراض الجسدية مثل الشعور بالغثيان نتيجة الإرتباك من أحد المواقف الإجتماعية -الأرق - الإحساس بالغصة - التعرق .....

٣- المستوى المعرفي: يتمثل فى التوقعات السيئة حول الذات والقلق الدائم من إرتكاب الأخطاء


ثالثا : أنواع الرهاب الإجتماعى:

١-الرهاب الإجتماعى العام: ويعنى الشعور بالخوف والقلق من جميع المواقف

٢-الرهاب الإجتماعى المحدد: وهو الرهبة من موقف أو إثنين فقط

٣-الرهاب المرتبط بأداء المهام: يتمثل في القلق الشديد عند القيام بمهمة ما أمام الآخرين أو رهبة التواجد فى اماكن العامة

٤- الرهاب المرتبط بالتفاعل: يظهر في مواقف التحدث أو التواصل بشكل مباشر مع الآخرين .





رابعا : علاج الرهاب الإجتماعى:


  • العلاج النفسي

لابد من استشارة متخصص أو طبيب نفسي ويعتبر أقوى علاجات مرض الرهاب ويحقق تأثير عظيم سواءاً كان على المستوى الفردى أو الجماعى حيث يكون هدف المتخصص تأهيل المريض نفسياً ومحاولة إكسابه الخبرات اللازمة للتغلب على الخوف الغير مبرر ومنحه جسراً من الثقة فى مجابهة الآخرين

  • العلاج الطبى/الدوائى:

١-أدويه الاكتئاب: 

قد تفيد في تقليل الحالة المرضية المتمثلة في"الرهاب" وتهدئه روع المريض والحفاظ على استقرارئه وهدوئه عند التعرض لأى موقف فجائى.

٢-مضادات القلق: 

من أكثر العلاجات شيوعاً فى مواجهة الرهاب الإجتماعى والتغلب عليه ولكن احذر أن تسرف فى تناولها حتى لاتقع فى مخالب الإدمان.


  • علاجات بديلة

١-العلاج العشبى

كثير من الأعشاب الطبيعية والتي تتواجد حولنا يمكن استخدامها للتغلب على القلق والتوتر وتهدئه الأعصاب ولكن من الضروري أن تكون تحت اشراف طبيب متخصص 


٢- العلاج الشخصي/المنزلى: 

من المحتم أن يكون لدى المريض الرغبة القوية والدافع للتخلص من الرهاب وبذل الكثيرمن الجهد للتعافى من الخوف المرضى عند التعامل الإجتماعى وهناك بعض الممارسات التي  قد يقوم بها وتساعده فى هذا الأمر وهى :

١- مهارات السيطرة على الذات والحد من التوتر

٢-ممارسة التمارين الرياضية بشكل يومى

٣- التفكير بشكل منطقى حول سبب الخوف الغير مبرر من المواقف الإجتماعية

٤- ممارسة التفاعل الإجتماعى مع اتخاذ مساحة آمنه يمكن من خلالها التواصل مع الآخرين بما يضمن شعورك بالارتياح


جديراً بالذكر أن أشير إلى قصة مشهورة حول فوبيا التواصل الإجتماعي حيث كان هناك شخصاً يتلعثم ويرتبك أمام الناس وصار يذهب إلى شاطئ البحر وحيداً حتى لا يراه أحد ويضع حصاة تحت لسانه ثم يتحدث بصوتٍ عال ويكأنه يخطب أمام العامة وما لبس أن أصبح أشهر خطباء اليونان.


لذا إذا كنت تعانى من رهاب إجتماعى أو أن أحداً من دوائر معارفك تظهر عليه أعراض phobia التواصل فلا تقلق فقط عليك استشارة الطبيب واتباع النصائح المذكورة أعلى

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق