المصور الصحفي سيد شعراوي يكشف حقيقة الفنانة وفاء مكي

 المصور الصحفي سيد شعراوي يكشف حقيقة الفنانة وفاء ميكي 


كتبت / سهله المدني


قضية شغلت الرأي العام وهي قضية مر عليها 23سنة قضت وفاء مكي مع الخادمات وصورهم التي انتشرت وكانت مرعبة للعالم في تلك الفترة .


المصور الصحفي سيد شعراوي يكشف حقيقة الفنانة وفاء مكي
 المصور الصحفي سيد شعراوي يكشف حقيقة الفنانة وفاء مكي


 وخلال فترة قصيرة تم ظهور المصور الصحفي سيد شعراوي وهو مصور الصحفي الذي آمن بقضيتها وكان معها خلال فترة ظهورها في الإعلام ويدافع عنها.


خروج سيد الشعراوى عن صمته منذ بضعة ايام


ومنذ بضعة أيام خرج عن صمته عند ظهور النجمة وفاء مكي في المؤتمر الأخير الذي ظهرت فيه وهو يناقش بعمق عملية التكميم وفريق الطبي الذي أشرف على العملية .


ولكن ما حدث في المؤتمر جعل شعراوي يغير مسار نظرته لها فهو أكد أنه لم يجد كرسي يجلس عليه وأنه تم تجاهله في المؤتمر وأنه هو السبب في نجاحها ولم يكن يعتقد بأنه سيتم تجاهله بهذه الطريقة.




وفي حوار مع زوجته الأولى أكدت أن النجمة وفاء مكي أنها عفوية وتتعامل مع الجميع بنفس الأسلوب وأنها طيبة ومحترمة جدا وأنها كانت تتواجد مع زوجها في فترة ظهورها في الصحف والقنوات ولكنها لم تكن تظهر في الصورة لأنها لا تحب الشهرة .

وذلك للتحدث عن قضيتها التي ساهمت في خسارة الكثير من جمهورها وتعاطفهم مع الخادمات وفترة ظهورها بمساندة شعراوي لها وشهادة د ميارالببلاوي في أنه لم يكن لها أن تفعل ذلك .

وأنها ضحية وأنها كانت تساند وتدعم الخادمات وتقدم لهم الطعام قبلها وأنها تهتم بهم كثيرا وهذا ما جعل الجمهور ينقسم إلى قسمين قسم يساندها وقسم يؤكد أنها فعلت ذلك الجرم وأنها لم تنل العقاب الذي تستحقه.




زوجة الشعراوي الثانية تنتقد وفاء مكي 


وزوجته الثانية وهي الفنانة كارين نوالي ولديها جمهور كبير يحب صوتها وانتقدت مكي وأكدت أنها تريد الزواج من زوجها وأنها ساهمت في دمار زواجها وأنها كانت السبب في تحول حياتها الزوجية إلى جحيم وأن زوجها تغير معها بسبب مكي.



وأكد شعراوي فى لقائه أنه طلب منها أن تعتذر له ولكنها رفضت ذلك ، كما أكدت النجمة وفاء مكي أنه لا يوجد خلاف بينهم وفي آخر ظهور لها أكدت أنها لن تواجهه بالرد على ما قاله.



وما زالت قضية مكي ما بين من يقف إلى جانبها ويؤكد أنها ظلمت ومن ينفي ذلك وننتظر ماذا سيكون رد النجمة وفاء مكي؟ وهل ستعود المياه لمجاريها عند مكي وشعراوي هذا ما ننتظره.





 





 

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق