وائل جسار ينجو من رصاصة طائشة تخترق منزله

 وائل جسار ينجو من رصاصة طائشة تخترق منزله

الفنان اللبناني وائل جسار شارك فيديو بعنوان ضد الرصاص عبر حسابه علي موقع انستغرام، وتحدث عن قضية الرصاص او ما يسمى بالرصاص الطائش في لبنان ، بعد اختراق رصاصة عشوائيه منزله وهو جالس مع عائلته بالمنزل .

وائل جسار ينجو من رصاصة طائشة تخترق منزله
وائل جسار ينجو من رصاصة طائشة تخترق منزله


وقال وائل خلال الفيديو انه كان في زيارة لمنزل والديه بمنطقة البقاع، حيث فوجئ برصاصة طائشة تخترق حديقة المنزل وكان يجلس برفقة زوجته ووالديه وشقيقه .

كما اوضح ان مصدر الرصاصة حفل زفاف يقام بالقرب منه ، وتعتبر هذه ظاهرة منتشرة في لبنان يعتاد الكثيرون علي إطلاق النار للتعبير عن الفرح خلال حفلات الزفاف.

وكشف وائل وهو يمسك الرصاصة خلال الفيديو قائلا: "رصاصة كادت قتلتني أو تقتل حدا من عيلتي، والدي، والدتي، زوجتي، شقيقي، أنا".

 وأضاف جسار  "لماذا لا نستخدم الورود للتعبير عن الابتهاج والفرحه؟" وأنهى حديثه قائلًا: "بكل حب يجب أن ننهى قصة الرصاص والفرح عن طريق القوص، وأنا كنت قد خسرت حياتي أو والدي ووالدتي، إذا ارادنا أن نفرح ولكن بطريقه مختلفة وليست بهذه الطريقه".



حيث تعرض الفنان وائل الجسار لوعكة صحية منعته من المشاركة في حفل روائع الموجي خلال شهر مايو الماضي ، كما شارك فيديو عبر حسابه على موقع انستغرام قائلا: "شكرًا لكل الناس اللي سألت عني والشكر الأكبر للمملكة العربية السعودية، والمستشار تركي آل الشيخ، لأنه تفهم ما حدث معي من وعكة صحية". 

وأكد أنه مر بأزمه صحية وضغط نفسى كبير بسبب ما حدث له وعائلته .

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق