التنمر سلوك اجتماعي عدوانى

 التنمر سلوك اجتماعي عدوانى 

كتب/ مارينا ناير

عرفت منظمة اليونيسيف التنمر بأنه هو أحد أشكال العنف الذي يمارسه طفل أو مجموعة من الأطفال ضد طفل أخر أو إزعاجه بطريقة متعمدة ومتكررة .



التنمر سلوك اجتماعي عدوانى
التنمر سلوك اجتماعي عدوانى 




انواع التنمر 

و تنقسم أنواع التنمر إلى 

١-بدنى

٢-لفظى

٣-اجتماعى

٤-نفسى

٥-الكترونى


الأسباب الشائعة للتنمر

أن يكون هؤلاء الأطفال جزءًا من اتفاق، عن طريق الانضمام لمجموعة من المتنمرين طلبًا للشهرة أو الإحساس بالتقبل من الآخرين، أو لتجنب تعرضهم للتنمر.

.الغيرة والبحث عن الاهتمام لجذب الانتباه.

.الافتقار إلى الشعور بالأمان النفسي والعاطفي.

.تجارب سابقة نتجت عن تعلم أن التنمر يؤدي لتحقيق الرغبات.

.عدم الوعي بالأثر السيء الحقيقي للتنمر على الضحية.

و يمكن تلخيص الأسباب فى ثلاث عناصر

١-اضطراب الشخصية

٢-الإكتئاب النفسى

٣-الألعاب الإلكترونية 



ما الرسائل التى تبعثها لك الاحلام


انواع التنمر فى مدارس علم النفس 

و من خلال وجهه نظر مدارس علم النفس تنقسم أسباب سلوك التنمر إلى 

١-النظرية السلوكية

٢-نظرية التحليل النفسى

٣-النظرية الفسيولوجية

٤-نظرية التعلم الإجتماعى 

٥-نظرية الإحباط أو العدوان 

٦-النظرية البيولوجية 

٧-النظرية الإنسانية

٨-النظرية العقلانية الانفعالية 

و طبقا للدستور المصرى

الدولة توفر الحياة الآمنة لمواطنيها و على كل المقيمين على أراضيها 

و فى الإسلام نهى الله عن التنمر في قوله تعالى:{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا يَسْخَرْ قَوْمٌ مِّن قَوْمٍ عَسَىٰ أَن يَكُونُوا خَيْرًا مِّنْهُمْ وَلَا نِسَاءٌ مِّن نِّسَاءٍ عَسَىٰ أَن يَكُنَّ خَيْرًا مِّنْهُنَّ

و يقول الكتاب المقدس:‏ «اَلْجَاهِلُ يُظْهِرُ كُلَّ غَيْظِهِ، وَالْحَكِيمُ يُسَكِّنُهُ أَخِيرًا» (أمثال ٢٩:‏١١‏)

لا تردَّ بالمثل.‏ لن يحل الانتقام المشكلة بل يزيد الطين بلة.‏ فنصيحة الكتاب المقدس هي:‏ «لاَ تُجَازُوا أَحَدًا عَنْ شَرّ بِشَرّ» (رومية ١٢:‏١٧).

كيفية الحد من التنمر 

١. لابد من تشجيع الطفل على التعبير عن مشاكله النفسية والاجتماعية، بشكل ودي بين الأبوين واحتواء الطفل، وتعليمه كيف يحل المشكلات؟ وأن يلجأ للأسرة دون خوف أو تردد من أي رد فعل.

 ٢. إذا علم الأهل بأن طفلهم يتعرض للتنمر عليهم احتواء ابنهم دون توبيخ، حتى لا تظهر عليه مشاكل نفسية لاحقًا

٣. طلب مساعدة المختصين إن استدعى الأمر، حفاظًا على التوازن النفسي .

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق