الروائية مريم محيي توقع رواية من بينها (ياه ودرور حتا)..

 الروائية مريم محيي توقع رواية من بينها (ياه ودرور حتا)..

 
كتبت/ بيان مقبل 

الروائية السورية مريم محيي الدين ملا توقع ثلاث إصدارات أدبية في معرض الشارقة للكتاب ، تم في الشارقة وضمن فعاليات معرض الشارقة الدولي للكتاب في دورته الـ 42 توقيع ثلاثة أعمال للروائية السورية مريم محيي الدين ملا، وبحضور السفير السوري في دولة الإمارات الدكتور غسان عباس.



 الكاتبة مريم ملا تخصصت في تاريخ وتراث الإمارات ودول الخليج وقد وقعت إصداراتها الأدبية المتنوعة الثلاثة وهي : "ياه ودرور حتا" الذي يحكي تاريخ منطقة "حتا" القديمة بدبي، وحمل الإهداء لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد ال مكتوم حاكم دبي، ونجله صاحب السمو الشيخ حمدان بن محمد ولي العهد، و ديوان شعر ثان بعنوان "اوديل هي القصيدة" وجاء الإهداء فيه الى حفيدة المؤلفة موريا، والإصدار الثالث عبارة عن خمس عشرة قصة قصيرة بعنوان "تاج من الملح"، وحمل الإهداء كلمة واحدة هي: (امي) .

احتوى كتاب (ياه ودرور حتا) على ستة فصول كدراسة وبحث في ماضي تلك المنطقة الضاربة في القدم، كما احتوى على 316 كلمة إماراتية محكية استعملت في النص وخمسة عشر مبحثا يوضح الحياة القديمة بكاملها هناك من طبيعة ونباتات، وتضاريس، وجبال، وأودية وسدود وقنوات مائية، كما عنونت المؤلفة أسماء المناطق والأحياء القديمة، بالإضافة الى تقاليد الزواج والحضارة القديمة، والحفريات والاكتشافات ودور العبادة والعلوم القديمة، وأيضا الحياة الاقتصادية، بالإضافة الى عالم الحيوان والطيور والتجارة والأكلات الشعبية وغيرها من الأبواب.

 


  وصدر الكتاب بالقطع المتوسط من 136 صفحة، وقد احتوى على 27 صورة ملونة للمؤلفة وهي بالمنطقة أثناء البحث والتدقيق.

وجاء الإصدار الثاني بعنوان (اوديل هي القصيدة)، واحتوى هذا الديوان على خمسين قصيدة نثرية في 113 صفحة، من القطع المتوسط، والذي حمل إهدائين، الأول لابنة المؤلفة والثاني لحفيدتها الأولى "موريا".



وقد عنونت القصائد بالعناوين الآتية: ماكرة هي، قصرك، المطر رفيق، في ميلادك العشرين، قيس وليلى، لقاء دمشق، حذاؤك الأحمر، نجمة أنت، اخبرني أحد الرفاق، وغيرها من القصائد.


تفسير رؤية الرسول صلى الله عليه وسلم

يذكر أن هذا هو الديوان الثاني للمؤلفة إذ صدر لها ديوان أول عام 2010 بعنوان "شظايا نافذة".

أما الإصدار الثالث فهو قصص قصيرة مهاجرة بعنوان (تاج من الملح) وهو عبارة عن خمسة عشر قصة فصيرة في 230 صفحة من القطع المتوسط، وجاء الإهداء فيه الى والدة المؤلفة (الى أمي)، وحملت القصص العناوين التالية: تاج من الملح، الجلسة قبل الأخيرة، الساكن الجديد، الكاهن نيقولا، بائع الموسيقى، حبة ترمس واحدة، حدث في محطة غاردي ليون، ربيع أمي، رسالة الى السيد ادوارد، شقائق النعمان، قصيدة أنشودة المطر، للحب روح وأشياء أخرى، لوحة طرابلس، يد أبي.

يذكر أن هذه هي التجربة الأولى للمؤلفة في القصص القصيرة.

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق